الرئيسية / الرئيسية / أخبار المؤسسة / مؤسسة حميد الخيرية توزع كوبونات قرطاسية على 1750 طالب

مؤسسة حميد الخيرية توزع كوبونات قرطاسية على 1750 طالب

  وزعت مؤسسة حميد بن راشد النعيمي الخيرية كوبونات القرطاسية على 1750 من الطلبة والطالبات المستفيدين من مشروع القرطاسية للعام الدراسي 2017-2018 بينهم 255 يتيما وبتكلفة إجمالية بلغت 175 ألف درهم.
وحرصت المؤسسة على تنفيذ المشروع بدء العام الدراسي بهدف مساعدة الطلبة في جميع النواحي والتخفيف عن كاهل الأسر ودعم أبنائها بما يحتاجون إليه من أدوات مدرسية وقرطاسية طوال العام.

  وقالت الشيخة عزة بنت عبدالله النعيمي مدير عام مؤسسة حميد بن راشد النعيمي الخيرية إن مشروع القرطاسية الذي تنفذه المؤسسة في كل عام وتقدم من خلاله المؤسسة مساعدتها السنوية للطلبة والطالبات لشراء احتياجاتهم المدرسية  بالتعاون مع مكتبة دبي للتوزيع  ومنطقة عجمان التعليمية وان قيمة كوبون القرطاسية الواحد بلغت هذا العام 100 درهم حتى يتسنى للطالب شراء احتياجاته اللازمة لبدء العام الدراسي حيث تعمل المؤسسة على توفير اللوازم المدرسية لكل طالب من أبناء الأسر المتعففة ومحدودة الدخل لرفع هذا العبء عن كاهل هذه الأسر التي تشكل المصاريف المدرسية عبئا مضافا في ظل محدودية الدخل وتعدد مطالب العيش الكريم.

  واشارت إلى أن التوزيع شمل طلاب وطالبات مدارس المنطقة التعليمية بعجمان وبعض المدارس الخيرية بالإمارة وطلبة نادي عجمان مشيرة الى أن تنفيذ فكرة الكوبون المدرسي يعطي الطالب حرية الاختيار لأدواته ومستلزماته المدرسية حسب حاجته ورغبته ووضعه المادي.

  وذكرت أن المؤسسة راعت الأيتام المكفولين من قبلها بتوزيع كوبونات القرطاسية عليهم.. موضحة الى أن كفالة ومساعدة الأيتام من أهم البرامج الرئيسية للمؤسسة حيث تشمل بطاقات “كوبونات” شراء القرطاسية ومواد الدراسة من المكتبات استعداد للموسم الدراسي المقبل.

  وقالت مدير عام المؤسسة إن توزيع الكوبونات المدرسية تأتي ضمن برامج ومشاريع المؤسسة التي تقدمها لشراء المستلزمات المدرسية مع بداية كل عام دراسي مساهمة منها في رفع الأعباء التي تعاني منها الأسر المحتاجة والمتعففة وأسر الأيتام محدودة الدخل.
  ولفتت إلى أن هذا المشروع له دوره المكمل مع المشاريع الطلابية الأخرى حيث يتكبد أولياء أمور الطلاب والطالبات الكثير من النفقات على الحقائب المدرسية والقرطاسية وغيرها من مستلزمات المدارس، واشادت بدور مؤسسة محمد بن راشد ال مكتوم للأعمال الخيرية على دعمهم لمشاريع وبرامج المؤسسة ونشكر ونثمن تلك الجهود المثمرة ومساهمتهم الفاعله في مثل هذه المشاريع الخيرية مما ينتج عنها المزيد من وسائل  الدعم للفئات المستحقه.