الرئيسية / الرئيسية / أخبار المؤسسة / “حميد الخيرية” تتعاون مع “الأنصاري للصرافة”

“حميد الخيرية” تتعاون مع “الأنصاري للصرافة”

   أكدت الشيخة عزة بنت عبدالله النعيمي، مدير عام “مؤسسة حميد بن راشد النعيمي الخيرية”، ضرورة الاهتمام بالحلول المبتكرة والداعمة لسبل تنفيذ الخطة الاستراتيجية الهادفة إلى تعزيز الشراكة بين القطاعين الحكومي والخاص، بما يصب في خدمة الصالح العام. وجاء ذلك خلال توقيع اتفاقية مع “الأنصاري للصرافة”، في سبيل مد جسور التعاون الفعال للتعريف بحزمة الخدمات التي تقدمها المؤسسة للفئات المستفيدة من برنامجها الخيري والإنساني في إمارة عجمان. وجرى توقيع الاتفاقية من قبل كل من الشيخة عزة بنت عبدالله النعيمي وعلي النجار، مساعد المدير العام ومدير إدارة العمليات في “الأنصاري للصرافة”،في مقر المؤسسة في عجمانبحضور لفيف من المديرين والمسؤولين من الجانبين.

   وأوضحت الشيخة عزة بنت عبدالله النعيمي بأنّ الهدف من توقيع عقد الاتفاق المشترك مع “الأنصاري للصرافة” جاء مواكباً لدور المؤسسة في تذليل الصعاب والتزامها المستمر بتوفير سبل الراحة للجمهور المستهدف، مؤكّدةً بأنّ الخطوة تمثل دفعة قوية باتجاه تطوير خدمة تسليم المساعدات المالية لكافة الأطراف المشمولة بمساعدات المؤسسة داخل دولة الإمارات، بالاستفادة من أفضل الخدمات والحلول المقدمة من شركة رائدة مثل “الأنصاري للصرافة”.

   وأضافت النعيمي: “سنعمل، في إطار الاتفاقية المشتركة، على رفع كشوف الأسماء للفئات المستفيدة من الدعم المالي الشهري بصورة شهرية لتشمل كفالات الايتام والدعم التعليمي والعجز الصحي  وبعد اعتمادها من قبلنا، إلى شركة “الأنصاري للصرافة” ليتم صرف المبالغ على المستحقين، في خطوة نتطلع من خلالها إلى التيسير على المحتاجين وتحقيق سعادتهم ورضاهم. وكلنا ثقة بأنّ التعاون سيثمر عن نتائج إيجابية على صعيد دعم الخطة المستقبلية والتطويرية لخدماتنا.”

   من جانبه، قال علي النجار،مساعد المدير العام ومدير إدارة العمليات في “الأنصاري للصرافة”: “تمثل اتفاقية التعاون استكمالاً لجهودنا المبذولة لبناء علاقات قوية ومثمرة مع مختلف الهيئات والمؤسساتالحكومية والخاصةفي دولة الإمارات. ويشرفنا التعاون مع مؤسسة رائدة في العمل الخيري والإنساني بحجم “مؤسسة حميد بن راشد النعيمي الخيرية” والتي نسعى من خلالها إلى تسهيل صرف المبالغ المستحقة للمستفيدين عبر شبكة فروعنا المنتشرة داخل الدولة، وأن نكون شريكا فاعلا ومساهماً في تحقيق الأهداف السامية للمؤسسة.