عن المؤسسة

إن العمل الخيري الإنساني شيء أساسي في الإسلام، وإن المسلم مطالب بفعل الخير، ليس بصفة فردية وحسب، بل وبصفة جماعية مؤسسية، ونجاح العمل الخيري ومؤسساته يعتبر مقياساً وتقويماً لمدى ترابط المجتمع، وعاملاً من عوامل التوازن والتكامل بين الأغنياء والفقراء سواء كانوا أفراداً أو جماعات أو دول.

إن مؤسسة حميد بن راشد النعيمي الخيرية تعد مؤسسة تربط الراعي بالرعية، وتمثل جانب العطاء السامي لصاحب السمو الشيخ حميد بن راشد النعيمي عضو المجلس الأعلى للإتحاد، حاكم عجمان وراعي المؤسسة، لتلبيته احتياجات مواطني الإمارة المعطاءة.

لقد قمنا خلال الفترة السابقة بخدمات مجتمعية رائدة شملت رعاية الأيتام وكفالة الأسر المستحقة وتلبية احتياجات المطلقات والأرامل والمسنين والمعسرين وفئة العجز المادي والصحي من المواطنين، إضافة إلى تقديمنا العون اللازم للدعم التعلميمي لطلبة الجامعات وصيانة المساكن ودعم مركز الأسرة الريفية بمنطقتي مزيرع ومصفوت، ودعم المراكز والهيئات العاملة في الإمارة، آخذين بعين الاعتبار سلامة المجتمع وتكافل أبنائه ومحبته للوطن والقائد… شاكرة كل من ساهم بالعطاء من مختلف فئات المجتمع والهيئات والمؤسسات، ونحن مستمرون على هذا النهج الخيري الإنساني ونسأل الله أن يعيننا لتأدية رسالتنا لصالح الوطن والمواطن.

عزه بنت عبد الله النعيمي

المدير العام